festival activities

"منتجع الفرسان" يختتم فعاليات مسابقة "القوس و...

"منتجع الفرسان" يختتم فعاليات مسابقة "القوس والسهم" بمهرجان الشيخ زايد

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 مارس 2022: اختتم منتجع الفرسان الرياضي الدولي مسابقة "القوس والسهم" في مهرجان الشيخ زايد والتي انطلقت فعالياتها في 18 فبراير الماضي، بهدف تنمية المهارات الرياضية الفردية وتقديم الألعاب الترفيهية لزوار المهرجان.

وقد شارك في مسابقة القوس والسهم  55 متسابقاً، تأهل منهم 10 متسابقين للتنافس على المراكز الثلاثة الأولى؛ حيث فاز بالجائزة الأولى وقيمتها 10 الآف درهم علي مبارك عمر سالم العمري، أما جائزة المركز الثاني والبالغة قيمتها 5 الآف درهم فقد فاز بها عبدالله صالح المنهالي، كما فاز بجائزة المركز الثالث والبالغة قيمتها 2,500 درهم رامي عوض الله ، فيما حصل الفائزون من المركز الرابع وحتى المركز العاشر على جائزة بقيمة 500 درهم.

وقال سعادة سلطان محمد الكعبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفرسان القابضة: "إن هذه الرياضات التي ينظمها منتجع الفرسان والمتعلقة بالرماية تأتي لإثراء التراث وصقل المهارات وتنظيمها بسبب مخاطرها".

وأضاف سعادته: "منتجع الفرسان يلعب دوراً رئيسياً كأكبر منتجع يمتلك أفضل وأكبر ميادين رمايات في المنطقة، ولذلك لدينا البنية التحتية لصقل المهارات وإحضار الفرق المهتمة بهذه الرياضات، وتدريبها وإقامة الأكاديميات المتخصصة والمشاركة في البطولات المحلية والإقليمية والعالمية".

وأشار سعادة سلطان محمد الكعبي إلى أن "مشاركة الفرسان في مهرجان الشيخ زايد لاقت نجاحاً كبيراً؛ فالكثير من الشباب لديهم رغبة في دخول نادي الفرسان والانضمام إليه ولدينا العديد من التوجهات الاستراتيجية لإثراء هذه الرياضات".

من جهته، أعرب الفائز بالمركز الأول في المسابقة  علي مبارك عمر سالم العمري عن سعادته بالمشاركة في البطولة والتي تعتبر هي المشاركة الأولى من نوعها له، مشيداً بالتنظيم الناجح حيث قال : "المدربين والمشرفين كانوا معنا خطوة بخطوة وأيضاً أتوجه بالشكر للمهرجان على التنظيم الرائع لهذه المسابقات المهمة في تنمية مهارات اللاعبين والهواة".

إلى ذلك، قال الفائز بالمركز الثاني من المسابقة عبدالله صالح المنهالي: "إن فرحتنا كبيرة بالمشاركة في هذه المسابقة التراثية، وأدعو الشباب الإماراتيين إلى الاستمرار في ممارسة هذه الهوايات لدورها في الحفاظ على التراث وتنمية مهاراتهم".

وقال الفائز بالمركز الثالث رامي عوض الله: "إن  هذه الرياضة لها تاريخ عريق وبالنسبة لي هي رياضة مميزة تحتاج إلى تركيز لذلك كانت لدي رغبة بالمشاركة في البطولة ولدي رغبة بالاحتراف فيها مستقبلاً."

ويعد منتجع الفرسان من المشاركين الرئيسين في المهرجان، ويهدف إلى تحقيق رؤيته المتمثلة بإثراء الحياة الاجتماعية والترفيهية للمقيمين والمواطنين في إمارة أبوظبي، والمساعدة على اكتشاف وتنمية وتنشئة المواهب الرياضية المحلية لتمثيل دولة الإمارات إقليمياً ودولياً.

كما أن مشاركته في المهرجان تتمثل بباقة متنوعة من الفعاليات، والرياضات لجميع أفراد الأسرة، مثل رمي الفأس، وأجهزة مُحاكاة السيارات، والطيران، وقفز البنجي، وترامبولين، وسيارات التحكم عن بعد، وساحة ركوب الخيل، والمسار الانزلاقي Zipline، وغيرها الكثير من الأنشطة الرياضية.